رماد

اهلا وسهلا بكم في منتدى رماد
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خاص جداً للإتحاديين في كل مكان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الظلام

avatar

عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: خاص جداً للإتحاديين في كل مكان   الإثنين مارس 24, 2008 6:42 am



أحمد عيد نائب رئيس لجنة الاحتراف.. عندما شعر بتورط لجنته الموقرة في قضية انتقال مدافع الوحدة أسامة هوساوي والهلال.. بطلب نادي اللاعب تسليم مبلغ الصفقة.. والهلال طالب بانضمام اللاعب فوراً لصفوفه رغم إغلاق فترة الانتقالات.. خرج عيد بعد عجز اللوائح المليئة بالثغرات إلى الإعلان عن مخرج ودي
وهو يؤكد أن الرياضة تسامح، في عبارة شهيرة لو علم مشرعو الاحتراف في عالم الكرة بها لفضلوا الجلوس في بيوتهم وهم يرددون: بلا احتراف.. بلا خرابيط.. خلوها حب خشوم.
لكن يبدو أن ابن عيد لا يعرف هذا التسامح والهدوء والودية إلا من زاوية (الضغط)..

أما عندما يصبح الأمر مكاشفة محرجة له فهو يفضلها انفعالاً وإغلاق الهواتف في وجوه الصحفيين كما فعل مع زميلنا أحمد جابر ونشرنا تفاصيل ما حدث في عدد الخميس الماضي، أو كما فعل مع زميلنا عبدالعزيز المريسل إبان اشتعال موضوع صفقة الهوساوي بين الوحدة والهلال.. عندما اتصل به لاستطلاع رأي لجنة الاحتراف في جزئية أثارت الجدل بين الطرفين فقال له: مالكم ومال هذه القضية لماذا لا تذهبون لمتابعة كأس الخليج للأندية. وبعد اعتراض الزميل المريسل على أسلوب رده وتدخله في شؤون متابعات الصحيفة أجاب على سؤاله باقتضاب ونشرناه في حينه.

وقد حدثني الزميل عبدالعزيز غاضباً من أسلوب أحمد عيد معه واستشارني في نشر مادار بينهما لكنني رفضت حفاظاً على شعرة معاوية مع اللجنة.. التي أصبحت تتحسس بدرجة عجيبة من أي نقد ينشر تجاهها في (الرياضي).. فيما اقسى نقد يوجه لها ولأعضائها في أي صحيفة أخرى.. على قلبها مثل العسل. لا تصعيد ولا شكاوى ولا اتهام بالجهل أو إصدار بيانات ضدها. عموما ليس هذا موضوعي اليوم وما أود إثراء الساحة به مع نائب رئيس لجنة الاحتراف ليستفيد المتلقي منه عدة نقاط حساسة أثارها ابن عيد في تصريحيه الاخيرين تجاه قضايا نادي الاتحاد المتداولة في أروقة (الفيفا).. أو لدى المحكمة الرياضية.. وهو مطالب بالرد والتوضيح على الأقل لإثبات أنني ومن يقطع مثلي برأيه على خطأ وهو على صوب.. واننا على جهل.. وهو على علم وحق لنبدأ:

صرح أحمد عيد يوم السبت الماضي لصحيفة (الجزيرة) بحديث مقتضب أشار فيه إلى أن الاتحاد أحد الأندية السعودية الثلاثة المنظور لها قضايا في الاتحاد الدولي (فيفا) مرفوعة من محترفين ومدربين سابقين به. والاتحاد قضيته مع المحترف البرازيلي (ليما) قائلاً: بالنص: (قضية نادي الاتحاد موجودة حالياً لدى المحكمة الدولية بـ (الفيفا) بسبب عدم دفعه لمستحقات اللاعب البرازيلي ليما. وعن آخر تطورات هذه القضية التي ينتظر أن يصدر فيها قرار في الأيام المقبلة.
وحول الناديين الآخرين رفض عيد الإفصاح عنهما واكتفى بالقول: إن قضيتهما الآن في (الفيفا) ولم تصل إلى المحكمة وكل ما في الأمر أن أحدهما عليه شكوى من مدرب أجنبي والآخر عليه شكوى مماثلة من لاعب أجنبي بسبب عدم صرف المستحقات المالية.)
لا تعليق لدي حالياً على ما قاله..

لكن علي أن انتقل بكم إلى تصريحه الثاني الذي فجر به ساحة الجدل والشائعات ومزيداً من الاستفهامات عبر صحيفة (الرياضية) يوم الثلاثاء الماضي والذي أكد فيه أن للاتحاد قضية في المحكمة الرياضية الدولية مرتبطة باللاعب البرازيلي (ديبما)!!؟ وأضاف: (نحن في لجنة الاحتراف عندما كشفنا عن نادي الاتحاد وهذه القضية، هذا لأنها وصلت للمحكمة الدولية وهنا الموضوع خرج عن نطاق السرية وذهبت لجهة أخرى وعدم كشفنا عن الأندية المتبقية يعود لكون القضايا الأخرى لازالت في إطار اختصاص الاتحاد الدولي الذي لم يتخذ القرار الملزم بتنفيذها، فالكشف عنها لا يستحسنه الاتحاد الدولي حتى يتم الإجراء المطلوب ومتى ما كشف عنها سيتم توجيه لفت نظر).

الملفت أنه في ذلك التصريح تطرق إلى قضية (ليما) وقال: إن على الاتحاد مبلغ (65) ألف دولار تم دفعه (!!؟).

* لنبدأ من آخر السطر.. تناقض عجيب وغريب شمل حديث أحمد عيد في كلا التصريحين.. في الأول سمى قضية الاتحاد في المحكمة الدولية مع اللاعب (ليما).. وفي التصريح الثاني ربطه (بديمبا) البرازيلي.. فأيهما الأصح، فإذا كان الأول.. فلماذا لم يقله ويثبت عليه في تصريحه الثاني.. وإذا كان الثاني.. فلماذا لم ينف أو يصحح المعلومة للصحيفة.. رغم أن الفرق بين مغالطاته في الاسم بين التصريح الأول والثاني أربعة أيام (؟!!).

* ورغم تأكدي شخصياً والشارع الرياضي من أن (ليما) قضيته منظورة في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ولم يبت فيها بعد.. ونشرت (الرياضي) وثيقة الخطاب الموجه من (فيفا) إلى نادي الاتحاد يطلب فيه تحديد المبلغ الذي يرغبه من اللاعب في حال كسبه للقضية.. أي أنها ليست منظورة في المحكمة الدولية كما ادعى وهنا كشف معلومة يعاقب عليها (فيفا) بلفت نظر.

* وحسب ما نفى المصدر المسؤول في نادي الاتحاد أمس في (الرياضي) وجود أي قضية للنادي مع اللاعب البرازيلي (ديمبا) سواء في المحكمة الدولية أو في (فيفا).. مطالباً نائب لجنة الاحتراف إثبات ذلك للرأي العام بأي وثيقة رسمية سواء من اتحاد الكرة المحلي أو الدولي أو المحكمة الرياضية الدولية.. لتسقط أمام ذلك التناقض والنفي أوراق أحمد عيد ويصبح أمام مفترق طريقين.. إما إثبات جهل الاتحاديين بقضاياهم مع من وأمام من منظورة.. أوتحمل مسؤولية تضليل الشارع الرياضي والتشهير بناد محلي لم يتعامل معه بحيادية وتسامح.. فأصبح حكاية مسيئة تلوكها الألسن من الخليج إلى المحيط دون ذنب اقترفه.

* من أول السطر نعود.. ولمنحنى آخر وخطير في تصريحي نائب رئيس لجنة الاحتراف.. وقبل ذلك دعونا نطلع معاً على تصريح مفصل طالعتنا به صحيفة (الوطن).. هذا نصه:

(استغرب السكرتير العام للمحكمة الرياضية الدولية ماتيو ريب إقدام بعض المسؤولين الرياضيين على تسريب أنباء تورد في مخاطبات رسمية ترسل من المحكمة الرياضية للاتحادات الأهلية أو بعض لجانها المعنية بالقضايا المنظورة أمام هذه المحكمة وقال بموجب المادة (10) من نظام المحكمة الدولية الرياضية فإن المراسلات والمخاطبات وما تتضمنه تعد سرية ولا يجوز الكشف عن فحواها حتى يبت في القضية المتعلقة بها وبشكل نهائي من قبل المحكمة وأضاف: إن البت النهائي يعني ألا يكون الحكم في أي قضية قابلاً للاستئناف أما إذا كان المجال لا يزال مفتوحاً لتقديم الاستئناف بعد استلام حكم المحكمة وقبل تثبيت الحكم بدء الاستئناف أو عدم تقديمه وقبل أن يصل للجنة الاختصاص في الاتحاد الأهلي لتنفيذه فإن كل ما يتعلق فيه من مخاطبات ومراسلات تعد سرية لا يطلع عليها سوى المسؤول الذي عليه إبلاغ النادي أو اللاعب أو وكيل اللاعب المعني بالقضية بشكل سري بالمطلوب منه.. ورفض ماثيو التطرق بالحديث لقضية نادي الاتحاد مع اللاعب البرازيلي ليما وقال: التزاماً بما تقره المادة العاشرة التي نتحدث عنها لا يجب أن نتطرق لهذا الموضوع طالما أنه لا يزال منظوراً ولم يبت فيه حتى الآن.

* وأعتقد أن كلام السكرتير العام للمحكمة الرياضية واضح وصريح.. ويدين أحمد عيد نائب رئيس لجنة الاحتراف حسب المادة (10) من نظام المحكمة الدولية بكشفه سرية قضية لا تزال منظورة أو لم يبت فيها إلى الآن. وهو التجاوز الثاني لنائب رئيس لجنة الاحتراف وترفضه هذه المرة المحكمة الرياضية الدولية بعد كل ذلك ليس أمام الشارع الرياضي سوى انتظار صوت اتحادي يقول لنا الحقيقة كاملة بعد سقوط ابن عيد في تجاوزات وتناقضات لا تليق بمن في منصبه.


مدير تحرير جريدة الرياضي
لمطالعة الموضوع عبر موقع الجريدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: خاص جداً للإتحاديين في كل مكان   الأحد مارس 30, 2008 5:39 am

مشكوور اخوي وانشاء الله اسامه اتحادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خاص جداً للإتحاديين في كل مكان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رماد  :: °¨¨°o.O ( رماد الثقافيه والأدبية ) O.o°¨¨° :: رماد الريـــــــاضة-
انتقل الى: